الرئيسية » اخطاء كاتب السيناريو » اخطاء الشخصيات » خمسة اخطاء لكاتب السيناريو
خمسة اخطاء لكاتب السيناريو

خمسة اخطاء لكاتب السيناريو

بقلم كاتب السيناريو تيموثي كوبر

الخطأ الاول

يقع كاتب السيناريو في خطأ فادح فيما يتعلق بوصف الشخصيات ، انه الاسراف في وصف الشخصيات مع قدر من المبالغة في ذلك من خلال كثرة التفاصيل . تجد ان كاتب السيناريو يتدخل في ادق تفاصيل المظهر الخارجي ومثال ذلك التدخل حتى في الاصل او في العِرق ، في الطول ، نوع الملابس الى غير ذلك من تفاصيل متشعبة . انه في الحقيقة نوع من الأسراف في الوصف قد لايتنبّه له كثيرون . الصحيح هو ان تترك امر المظهر الخارجي للشخص المتخصص بذلك وهو المتخصص بالملابس في فريق العمل السينمائي ، الى المصمم المختص . في نفس الوقت لايجب تضييق الامر فيما يتعلق بالشخصية ما لم يكن في ذلك ضرورة قصوى بأنك يجب ان تثبت مثلا شيئا محدد من ملامح الشخصية كلون عينيها مثلا ، او ان تؤكّد انها من اصول آسيوية او غير ذلك . تذكّر دائما ان الاساس هو الوصول الى ( روح الشخصية ) وهو ما يجب ان تمنحه اقصى عناية .ماذا تحبّ الشخصية وماذا تكره ، وهنا ثمة سؤال : هل بأمكانك ان تستخدم بضعة كلمات يمكنك من خلالها ان تنفذ الى صميم الشخصية فتكشف عيوبها ، رغباتها ، حاجاتها ، دوافعها ، وجودها .

الخطأ الثاني

سننتقل الى المشهد ، من الخطأ ان يبدأ المشهد من نقطة المنتصف في سير الاحداث مثلا ، الاصح هو ان يبدأ مثلا من نقطة تحول ستقع بشكل ما ، نعم نحن متفقون ان الحوارات ستدور مثل تلك التي تدور في الحياة اليومية لكن في الصفحة التي فيها المشهد اي في قلب السيناريو احذر من مطب الحوار المملّ . احرص ان تُدخِل المشهد الذي تكون قد وصلت فيه بالشخصيات الى منتصف الصراع مع الحذر من الوقوع في ارباكات مثل هذا الخيار الدقيق . من الاخطاء المرافقة لذلك ، انهاء كتابة المشهد قبل ان يكون مسار الاحداث قد سار باتجاه انتاج مشهد آخر يكمله وينطوي غلى دقة كاملة في تقديم الشخصيات وافعالها .ان هذا كله سوف يؤسس نوعا من التوتر الضروري الذي سيدفع القارئ – المشاهد باتجاه المشهد اللاحق وهو شغوف

الخطأ الثالث

من الاخطاء التي يقع فيها كاتب السيناريو هي ان الحدث الاساس في المشهد غير واضح . هنا من المهم التذكير بالتتابع الزمني للاحداث بحيث يتاح للقارئ / المشاهد ان يخرج بحصيلة مما يشاهد او يقرأ وعلى الاقل للضربات الاكثر اهمية في مسار الاحداث لهذا يجب التأكيد على وصف الحدث كما حصل في اللحظة وليس بعد ذلك .

الخطأ الرابع
من الممكن اظهار بعض المعلومات على الشاشة ، معلومات من الممكن ان تتعلق بالشخصية لكن الاسراف في ذلك هو الخطأ ويدل على عدم فهم الفيلم باعتباره قصة مرئية ، وعليك ان تتذكر دائما ان كثيرا من التفاصيل التي قد تشغل ذهنك وتظن ان كتابتها من واجبك هي في الحقيقة يتم ملؤها بواسطة المخرج وعبر شكل واداء الممثلين . وتذكر ان لا تضع معلومات مجردة وغير قابلة لان تُرى على الشاشة عند قيامك بكتابة الوصف وبدلا عن ذلك اترك متسعا للافعال الحقيقية.

الخطأ الخامس
اعطاء شخصيات غير مهمة وزنا اكثر مما تستحقه . في بعض الاحيان يحتاج وصف الشخصية وافعالها بضعة اسطر وليس كمّا كبيرا من الجُمل .ليس هنالك استعداد لا لدى قارئ السيناريو ولا المشاهد ان يمضوا مزيدا من الوقت ولا ان يعطوا مساحة ذهنية للشخصية التي لا يكون لها دور فاعل ذهابا وايابا خلال مسار الاحداث في كونها متحركة وفاعلة .

ترجمة د.طاهر / تابعوا المزيد على صفحتي في الفيس

https://www.facebook.com/DrTaherALWAN/

About these ads

التعليقات

التعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*